تصريح
2023-01-19
وفد رسمي من الحكومة الفرنسية يزور دائرة العلاقات الخارجية
2023-01-23

تصريح

تداولت الخارجية الصينية على لسان متحدثها الرسمي ” وانغ وين بين” كذلك بعض المؤسسات الإعلامية التابعة لدمشق وبعض الشركات الأخرى ومنها شركة ” غولف ساندز” البريطانية التي تعمل في النفط خبر مفاده عمليات استجرار نفط وقمح من منطقة الجزيرة بشكل غير شرعي” حسب الوصف” حيث تم الحديث عن ما تم تسميته بعملية” سرقة” الثروات وإخراجه لدول الجوار بصفقات بين التحالف وقوات سوريا الديمقراطية ، نحن نؤكد بأن كل ما يتم تداوله في هذا المنحى غير صحيح، وهو عبارة عن مواقف سياسية لا أكثر وننفي صحة هذه المعلومات رسمياً.

مع العلم بإن كميات القمح الموجودة وفي ظل سنوات الجفاف التي تمر بها المنطقة تكاد لا تكفي حاجة الأهالي، أما بالنسبة للنفط فإن هذه المنطقة تم تحريرها من داعش والإرهاب بعد سنوات طويلة من المقاومة وإن معظهم هذه الآبار” تم تدميرها وهي خارجة عن الخدمة” الطاقة الانتاجية ضعيفة وكل ما هو موجود بالكاد يتم استهلاكه للحاجة المحلية والقسم الآخر يتم استخدامه من أجل الداخل السوري نأمل أن يتم التعامل بهذه القضية بمنطقية ومعقولية وواقعية. هذه التصريحات التي تتم تشويش للحقائق والواقع. مع تأكيدنا التام بإننا جزء من سوريا والثرواث الموجودة في سوريا هي ثرواث وطنية ملك لعموم الشعب السوري بدون استثناء ولا يمكن احتكارها كسائر الثروات الأخرى في سوريا واستمراراً لذلك هذه الأمور الاستراتيجية و عندما يتم الاتفاق السياسي مع دمشق سيتم توزيع هذه الثروات بموجب اتفاقيات وتفاهمات وضمانات على عموم الشعب السوري ونحن منفتحون في هذا المجال.

دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

قامشلو.
22 كانون الثاني 2023