What to Look For in a Bitcoin Robot
2021-06-04
How to locate a Serious Internet dating Site To get Marriage
2021-06-06

وصل اليوم السبت 5 حزيران 2021، وفد هولندي رسمي  برئاسة المبعوث الهولندي الخاص للملف السوري السيد إيميل دي بوند و السيد ديرك جان نيووينهويس مدير وزارة الخارجية للشؤون القنصلية ، إلى مقر دائرة العلاقات الخارجية في قامشلو، وذلك لتسلم عدد من المواطنين الهولنديين من عوائل تنظيم داعش الإرهابي.
وتم استقبالهم من قبل الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية عبدالكريم عمر ونائب الرئاسة المشتركة فنر الكعيط  وأعضاء الهيئة الإدارية سناء دهام وعبدالرحمن سلمان ومن هيئة المرأة  النائبة صباح شابو ووممتاز بهلوي من المكتب القانوني للهيئة وزوزان أنس من مكتب علاقات YPJ .
خلال المؤتمر الصحفي المشترك بين الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية الدكتور عبد الكريم عمر والمبعوث الهولندي للملف السوري قال عمر ” اليوم سنقوم بتسليم امرأة وطفليها وطفلة أخرى وهي حالة إنسانية  قمنا بأخذ الموافقة الخطية من والدتها وهنا نوضح سياسة الإدارة الذاتية في هذا الموضوع نقوم بتسليم الأطفال الأيتام وبعض الحالات الإنسانية اللذين يحتاجون إلى العلاج خارج المنطقة بعد أخذ موافقات خطية من أمهاتهم لأن قوانينا لا تسمح لنا بفصل الأطفال عن الأمهات و كما نقوم بتسليم النساء اللواتي لم يثبت ارتكابهم جرائم داخل مناطق شمال وشرق سوريا وهذا لا ينفي محاكمتهم في بلدانهم في حال ارتكابهم أي جرائم على أراضيها .
وطالب “عمر”   المجتمع الدولي مجددا وبصورة خاصة أوروبا لتحمل مسؤولياتها تجاه مواطنيها لان بقائهم في الأجواء الإرهابية يهدد بإنعاش داعش من جديد وإنشاء جيل إرهابي جديد أيضا ،كما طالب بإنشاء محكمة لمحاسبة عناصر داعش الإرهابيين كون الجرائم ارُتكبت في المنطقة و الأدلة والإثباتات أيضا موجودة هنا.
السيد “دي بونت ” بدوره شكر الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لتعاونها وتسهيل كافة الإجراءات لإتمام عملية التسليم وقال “إنني  هنا اليوم بمهمة وهي إعادة بعض المواطنين  إلى هولندا واللذين كانوا في مخيم روج بعد القرار الذي صدر عن محكمتنا في هولندا والحكومة قررت ان تقوم بهذا العملية لذلك نحن نقوم بواجبنا القانوني هنا”.

“وأنوه باننا عقدنا اجتماعا مهما وتلقينا تفاصيل مهمة عن المخيمات والمعتقلات والحمل الكبير الموجود على عاتق الادارة الذاتية  والتحديات التي تواجه المنطقة وسأقوم بإيصال الرسالة للحكومة بالتأكيد”
وقد تمت عملية التسليم بعد توقيع وثيقة رسمية بين الجانبين.