مسؤول في مركز تنظيمات الاتحاد الوطني يزور ممثلية الإدارة الذاتية
2023-07-04
بيان إلى الرأي العام
2023-07-05

في إطار التعاون بين فرنسا والإدارة الذاتية لمكافحة الإرهاب ومن أجل تعزيز العلاقة بين فرنسا وبين الإدارة  الذاتية قام وفد فرنسي، أمس الاثنين 3 تموز 2023، بزيارة مناطق الإدارة الذاتية برئاسة السيد ستيفان روماتيه رئيس مركز الازمات والطوارئ في وزارة الخارجية الفرنسية مع الوفد المرافق له.

تخللت الزيارة لقاء السيد ستيفان روماتيه مع القيادات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية، وعدة اجتماعات مع دائرة العلاقات الخارجية، تم استقبالهم من قبل الرئيسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية السيدة “سمر العبد الله”، ونائب الرئاسة السيد “فنر الكعيط” وعضو الهيئة الإدارية السيد “خالد إبراهيم” والسيدة “لانا حسين” ممثلة عن قوات ypj.

وتم التباحث خلال الزيارة آليات العمل المشترك في سبيل مكافحة الإرهاب وإيجاد السبل المناسبة لتعزيز العلاقات بين الإدارة الذاتية وجمهورية فرنسا في المجالات العسكرية والسياسية والخدمية.

من جانبها أكدت “سمر العبد الله” الرئيسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية إلى أهمية دور فرنسا في مكافحة الإرهاب الدولي ودورها في إرساء الامن والاستقرار السياسي كدولة فاعلة في المجتمع الدولي.

وتحدثت “العبد الله” عن التحديات التي تواجه الإدارة الذاتية لا سيما الهجمات اليومية من قبل الدولة التركية عبر طيرانها المسير وضربها للمدنيين والاداريين في الإدارة الذاتية، وبالهجوم الأخير الذي أدى إلى استشهاد الرئيسة المشتركة لمقاطعة قامشلو ونائبتها بالإضافة إلى سائقهم فيما جرح الرئيس المشترك أثناء عملهم الإداري، كل هذه الممارسات من الدولة التركية تقوض من جهود القوات العسكرية والتحالف الدولي في محاربة داعش، فيما يتعلق بالاجتماعات الأخيرة التي حدثت وخصوصاً ما  صدر عن اجتماع استانا الأخير كان تحولاً خطيراً على مستقبل الشعب السوري ومستقبله.

كما أشارت “سمر العبد الله” إلى مشاريع الحل المقدمة ومن قبل الإدارة الذاتية في إطارها الوطني السوري وعلى مبدأ الحوار الجاد والحقيقي بين السوريين الوطنيين الديمقراطيين افراداً وتنظيمات.

وبدوره أثنى السيد “ستيفان روماتيه” على جهود الإدارة الذاتية في محاربة الإرهاب وبحثها الجاد عن حلول شاملة ومستدامة للأزمة السورية.

وتابع “روماتيه” أننا ناقشنا ألية دعم المجتمعات في شمال وشرق سوريا في مختلف المجالات بالإضافة للأوضاع الأمنية والمخيمات والتي تشكل عبء ثقيل على الإدارة الذاتية.

وفي نهاية اللقاء تم تسليم 10 نساء و25 طفل من الرعايا الفرنسيين من عوائل تنظيم داعش بموجب وثيقة تسليم رسمية تم التوقيع عليها من قبل الطرفين.