بيان إلى الرأي العام
2021-06-10
بيان مشترك بين ممثلية الإدارة الذاتية ومجموعة “دعم كردستان” في السليمانية
2021-06-17

في الـ 10 من شهر حزيران، اعتقلت أسايش مطار هولير ممثل الإدارة الذاتية في هولير، جهاد حسن وعضوي علاقات حزب الاتحاد الديمقراطي، مصطفى خليل ومصطفى عزيز، أثناء وجودهما في المطار من أجل استقبال الضيوف، وتم تسليمهم إلى الأسايش العامة.

وقد مضى أسبوع على ذلك، وإلى الآن لم نحصل على أية معلومات عنهم، ولم يتم التواصل معهم، الأمر الذي يثير الشكوك حول حياتهم.

في هذه المرحلة الخطيرة والحساسة التي يعيشها شعبنا، فإن مثل هذه الممارسات تأتي في إطار التضييق على النضال الدبلوماسي والسياسي. كما تدخل في خانة إضعاف مكتسبات ثورة روج آفاي كردستان.

إن هذه الأفعال لا تدخل بأي شكل من الأشكال في خدمة وحدة الصف الكردي والموقف الوطني. بل على العكس تدخل في خدمة مخططات أعداء الشعب الكردي، وبشكل خاص الدولة التركية التي تحاول بكل الوسائل توسيع رقعة احتلالها على جغرافية كردستان.

وبناء عليه، فإننا نستنكر الجريمة التي ارتكبت بحق السياسيين، وندعو الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى إطلاق سراح ممثلينا فورًا. كما ندعو حكومة إقليم كردستان وبرلمان إقليم كردستان وجميع الأحزاب السياسية في جنوب كردستان إلى عدم التزام الصمت إزاء هذا الحدث، وكلنا أمثل وثقة بأنهم سوف يتحمّلون مسؤولياتهم الوطنية.

ممثلية حزب الاتحاد الديمقراطي في إقليم كردستان.

ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في إقليم كردستان.

السليمانية.