بيان إلى الرأي العام
2019-09-23
بيان إلى الرأي العام
2019-11-05
سلمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اليوم الأربعاء،2تشرين الأول ،طفلين نمساويين يتامى إلى حكومة بلادهم من خلال مؤتمر صحفي مشترك تم عقده بين نائب الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية وممثل الخارجية النمساوية غونتر ريسير في معبر سيمالكا الحدودي.
حيث تم استقبال الوفد النمساوي من قبل نائب الرئاسة المشتركة فنر الكعيط وعضو الهيئة الإدارية عبدالرحمن سلمان ورئيسة هيئة المرأة في إقليم الجزيرة روكن احمد .
بداية عبر الكعيط عن سعادته بزيارة الوفد النمساوي وشكره على المهمة الإنسانية التي قام بها لتسلم الأطفال وإعادة تأهيلهم فيما بعد
وقال” نتمنى من دولة النمسا التي لها مكانة في الأتحاد الأوروبي أن تقدم الدعم الكافي لان لدينا قرابة 8 آلاف طفل أوضاعهم مثل الطفلين اللذين سيتم تسليمهم .
حيث وجهنا نداء على مدى اشهر لأكثر من 50 دولة للقيام بواجبهم القانوني والإنساني تجاه مواطنيهم اللذين انضموا إلى المنظمة الإرهابية (داعش )
كما إن منطقتنا قدمت ضحايا ونتمنى من الدول الديمقراطية أن تساعد في حل المشكلة لإنها قضية دولية والإدارة الذاتية إمكانياتها محدودة تجاه هذا العدد الهائل من المقيمين في مخيم الهول”
وبدوره شكر ممثل الخارجية النمساوية كونتر ريسير دائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا وكل من شارك لإعادة هؤلاء الأطفال إلى النمسا وكل من ساهم لتمكين وتسهيل العملية الأنسانية .
واضاف ريسير ” بأن دولة النمسا تعترف بالتضحيات التي قدمها أبناء المنطقة ونحيي جهود قوات سوريا الديمقراطية التي واجهت الإرهاب وتنظيم داعش الذي كان يهدد المنطقة والعالم اجمع” .
الجدير بالذكر بإنه تم توقيع وثيقة التسليم من قبل الطرفين والتي تؤكد بأن الطفلين بحالة صحية وجسدية جيدة، ولم يتعرضوا لأي نوع من الضغط المعنوي او البدني أثناء تواجدهم في مناطق الإدارة الذاتية.