د. عبد الكريم عمر: تواصلنا مع جميع المكونات للتكاتف والتعاون في سبيل إدارة المنطقة وتجاوز ازمة البلاد

وفد من ممثليات روجافا يبحث مع الاتحاد الوطني الكردستاني تطورات المنطقة
2018-08-15
وفد من حزب المحافظين في زيارة لهيئة العلاقات الخارجية
2018-08-28

أكد د. عبدالكريم على أهمية التعاون فيما بين المكونات لتجاوز أزمات البلد وبناء سوريا جديدة تحتضن الجميع.

جاء ذلك خلال استقباله لوفد من المجلس المللي للأرمن الارثوذوكس مؤلف من د. انترانيك سركسيان رئيس المجلس, و فوكاس فوكاسيان, د. سيروب باكو عزيز  اعضاء المجلس , والبرلماني اللبناني السابق والناشط السياسي هانو ماسكوفيان صباح اليوم 16/8/2018 بمبنى هيئة العلاقات الخارجية في قامشلو.

وقال د. عبدالكريم “استطاعت الادارة الذاتية الديمقراطية الحفاظ على السلم الأهلي والعيش المشترك بين مكونات المنطقة وتواصلنا مع جميع المكونات للتكاتف والتعاون في سبيل ادارة المنطقة وتجاوز ازمة البلد واحلال الاستقرار بعد القضاء على داعش والتنظيمات الارهابية، ولا يمكن الوصول الى الاستقرار وبناء سوريا الحاضنة للجميع بذهنية القومية الواحدة والعلم الواحد واللغة الواحدة، بل علينا العمل مع بعضنا البعض وتعزيز العلاقات بين جميع المكونات, الحوار السوري – السوري مسألة استراتيجية بالنسبة لنا ونحن منفتحين للحوار مع جميع الاطراف السورية في سبيل ايجاد المخرج الآمن للأزمة التي نعيشها”.

وأضاف د. عمر “نحن نملك مشروع ديمقراطي يوحد بين المكونات السورية ولا يهدد وحدة وأمن البلد ولا يهدد أمن واستقرار دول الجوار وقدمنا تضحيات كبيرة للدفاع عن المنطقة,  ولولا الانتصار على داعش في كوباني لاحتلت مدننا ودمرتها، نحن لم نهمل أي مكون من مكونات المنطقة ونحن على تواصل دائم معهم ونتناقش معهم حول جميع الامور التي تخص المنطقة.

من جانبه أكد الوفد الضيف على العلاقة التاريخية بين مكونات المنطقة, وضرورة استمرار التعايش السلمي والودي بينهم تعزيز العلاقات بين مكونات المنطقة.

المكتب الاعلامي لهيئة العلاقات الخارجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *