د. عمر ضمن وفد الإدارة الذاتية يقدم العزاء لذوي ورفاق المناضل عادل مراد
2018-05-28
رسالة هامة بخصوص عفرين إلى أنطونيو غوتيريس وزيد بن رعد الحسين
2018-05-29

قال القيادي في الحزب اليساري الالماني يان أكين إن العالم سد آذانه عما يحصل في عفرين من قبل الدولة التركية، ووصف هذا الموقف بـ “المُخيَب للآمال”. فيما حيَت البرلمانية في حزب اليساري الألماني زاكين ناستج وحدات حماية الشعب والمرأة والقوى العسكرية في روج آفا والشمال السوري الذين يحاربون نيابة عن العالم أجمع”.

29 أيار 2018

و زار وفد ألماني أمس مدينة قامشلو ضم برلمانيين من الحزب اليساري الألماني، صحفيين، أكاديميين وسينمائيين،  للاطلاع على الأوضاع الأخيرة التي تشهدها مناطق روج آفا والشمال السوري.

واستطلعت وكالتنا آراء اثنين من برلمانيي حزب اليساري الألماني حول أهداف زيارتهم إلى روج آفا، ومواقفهم حيال ما يجري في مدينة عفرين بعد احتلالها من قبل جيش الاحتلال التركي.

وقالت البرلمانية في حزب اليساري الألماني زاكين ناستج عن أهداف زيارتهم إلى روج آفا “نريد الاطلاع على الأوضاع الأخيرة التي تشهدها روج آفا، بما فيها أوضاع النازحين القاطنين تحت الخيم الذين نزحوا من مناطقهم، ووضع أهالي عفرين الذين أجبروا على ترك منازلهم ويقطنون في مخيم الشهبا”.

وأضافت ” نأمل من الدولة الألمانية أن توقف دعم ومساعدة ومساندة الدولة التركية التي تعمل مع مرتزقة داعش، وهاجمت من خلالهم على مدينة عفرين”.

وعن دور المرأة وتلاحم الشعوب في ثورة روج آفا قالت ناستج “لا يوجد مثيل لثورة روج آفا في العالم، التي تؤدي فيها المرأة دوراً هاماً، وتلاحمت فيها الشعوب وسندعمها”.

وحيَت زاكين وحدات حماية الشعب والمرأة وقالت “أحيي مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة وجميع القوات العسكرية العاملة هنا، والتي حاربت وتحارب مرتزقة داعش نيابة عن العالم أجمع”.

ومن جانبه قال القيادي في حزب اليسار الألماني يان أكين “شيء مخيب جداً للآمال أن يصم العالم آذانه عن هجمات الدولة التركية على مدينة عفرين، وكذلك الدولة الألمانية التي تدعمها وتساندها”.

المصدر: ANHA

المكتب الإعلامي لهيئة العلاقات الخارجية