بيان

في خضم حربنا الضروس ضد الإرهاب والقوى الظلامية و مع اقتراب زف بشرى دحر تنظيم داعش الإرهابي من الطبقة و الرقة, تقوم طائرات حكومة الغدر التركية بقصف مراكز إعلامية وقرى آمنة في منطقة ديريك, وامتد عدوانها الى شنكال مستهدفة شعبها الإيزيدي الجريح. وأسفر هذا القصف عدد من الشهداء والجرحى  وتدمير مركز إعلامي في قره جوخ.

يبدو أن أردوغان الذي وقف ضده نصف شعب تركيا في الاستفتاء الأخير, قد بدأ انتقامه وذلك بالاعتداء السافر على شعبنا وقواتنا ومناطقنا الآمنة الخالية من الإرهاب بفضل إرادة شعوبنا التوَاقة للحرية والديمقراطية, وذلك بعكس تطلَعاته السلطوية الاستبدادية,  ويبدو أن أردوغان ونتيجة الفشل السياسي في الاستفتاء في تركيا سيوجه المنطقة برمتها الى حرب داخلية ليغطي على فشله.

إننا في المنسقيَة العامة للإدارة الذاتية الديمقراطية, نُدين بشدة هذا العدوان من قبل الحكومة التركية, وندعو المجتمع الدولي الخروج من صمته والوقوف في وجه هذه الحكومة التي تقوض وتضرب الإنجازات العظيمة التي تحققت بفضل قوات وحدات حماية الشعب ypg و ypj  وقوات سورية الديمقراطية وبمساندة قوات التحالف الدولي  في حربنا المشتركة ضد الإرهاب.

وبنفس الوقت نؤكد بأن هذه الممارسات لن تردعنا عن المُضي قدماً لتحقيق أهدافنا في القضاء على الإرهاب والاستبداد وارساء الديمقراطية, وعلى العكس تماما إننا نزداد قوةً وصلابة وتوحداً و ندعو شعبنا والقوى الكردستانية لإظهار موقفها, والوقوف صفاً واحداً دعماً للقوات التي تصون أمنه وكرامته,  وتقف في وجه الاعتداءات التركية التي طالت حتى العمق في روج آفا.

المنسقيَة العامة للإدارة الذاتيَة الديمقراطيَة

25-4-2017

عن admin-s

شاهد أيضاً

وفد من حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا في زيارة لمقر ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

زار مساء يوم الخميس 1 أب 2019 وفد من حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com