بيان

أقدم جيش الاحتلال التركي مرة أخرى على الاعتداء المباشر على شعبنا في مقاطعة عفرين من خلال القصف بالمدفعية و الهاون في مناطق جنديرس و شيه و راجو, متسبباً بخسائر بشرية و مادية بحق شعبنا المقاوم, والذي يخوض حرباً ضروساً ضد عدو الانسانيَة جمعاء المتمثل بتنظيم داعش وحلفائه من القوى الظلامية الأخرى. وتزامن هذا الاعتداء مع احتفالات شعبنا بعيد نوروز رمز التحرر والانعتاق من العبودية والاستبداد في مناطقنا التي تم تحريرها من الإرهاب, لذلك فأننا نعتبر هذه الاعتداءات هي انتقام من قبل قوة حليفة وداعمة لتلك التنظيمات الإرهابية التي بقيت وعلى مدى أكثر من عامين متجاورة معها دون أن تطلق طلقة واحدة باتجاهها.

إننا في المجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة وفي الوقت الذي نستنكر فيه هذا الاعتداء السافر من قبل حكومة العدالة والتنمية, نؤكد بأننا كيان واحد من قامشلو إلى عفرين مروراً بكوباني وكل الشمال السوري في وجه هذا العدوان على كل شعوب المنطقة وعلى مشروعنا للحل الديمقراطي لكل سوريا, و ندعو المجتمع الدولي للتدخل والضغط على الحكومة التركية لكف عدوانها, لأن سياستنا بضبط النفس قد بلغت أقصاها, وإننا منذ الآن نمتلك حق الدفاع المشروع عن شعبنا وأرضنا في وجه طغمة تريد جر المنطقة إلى حرب لا يُحمد عُقباها.

رئاسة المجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة

23-3-2017

عن admin-s

شاهد أيضاً

وفد من حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا في زيارة لمقر ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

زار مساء يوم الخميس 1 أب 2019 وفد من حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com